أهلا وسهلا | منتدى الحوار | محاضرات | تنمية بشرية | | | اخبر صديق | شاركونا | اتصل بنا
صفحات مشرقة
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
نورانيات
 
 
 
 
 
 
 
علم ومعرفة
 
 
 
 
 
 
 
 
من نبض الحياة
 
 
 
 
زهرة الحياة
 
 
الطب الاسلامي
 
 
 
 
 
 
 
 
الاستراحة الطبية


عالم الاقتصاد
 
من قراءات المنتدى
النظام المصرفى ووظائف اجهزته-1-
 
الدكتور/حسين عمر
 
استاذ الاقتصاد بجامعتى القاهرة و الازهر
خبير اقتصادى دولى بالامم التحدة
 
- 1 -

عادة ما يتكون النظام المصرفي من ثلاثة أنواع من البنوك

- البنك المركزي
- البنوك التجارية
- البنوك المتخصصة
والأخيرة المتخصصة تتكون من ثلاثة أنواع من البنوك
- بنوك الائتمان الصناعي
- بنوط الائتمان الزراعي
- بنوك الائتمان العقاري

أولا: وظائف البنوك

ان البنك لا يعدو أن يكون مؤسسة ذات نشاط معين يتمثل في الوساطة المالية أو بعبارة أوضح هو وسيلة التعامل في القروض علي اختلاف أنواعها اذ أن البنك يقترض من مجموعة من أقراد المجتمع، ثم يقرض الأموال المودعة لديه الي مجموعة أخري من الأقراد أو استثمارها في شتي أوجه الاستثمار، وتنول اليه في النهاية الأرباح المترتبة علي عمليتي الاقراض والاقتراض غير ان بعض البنوك قد يحصل علي رءوس أمواله مــــــــــــــن المساهمين في مبدأ الأمر ، ولكن هذه البنوك تعمد بعدئذ الي توسيع دائرة الاقراض والاقتراض باستخدام الودائع التي تتسلمها من الأقراد المتعاملين معها

بيد أنه اذا كانت هذه هي طبيعة نشاط البنوك التجارية التي تستخدم أموال المساهمين فضلا عن أموال المودعين في منح القروض علي اختــــــــلاف أنواعها ، قصيرة أو متوسطة أو طويلة الأجل بغرض تمويل المحاصيل الرئيسية وتيسير المعاملات التجارية، فان البنوك المتخصصة هي الأخري تمنح عملاءها القروض اذ نجد أن البنوك الصناعية تمنح الائتمان الصناعي ، والبنوك الزراعية تمنح الائتمان الزراعي ، والبنوك العقارية تمنـــــح الائتمان العقاري - كما أن القروض التي تمنحها هذه البنوك المتخصصة قد تكون قروضا قصيرة أو متوسطة أو طويلة الأجل

أما وجه الاختلاف بين هذين النوعين من البنوك فهو ان البنوك التجارية تتلقي أموال المساهمين وأموال المودعين , وتستخدمها معا في عمليات الاقراض اما في صورة خصم ( شراء) الأوراق التجارية ( الكمبيالات) واما في صورة قروض للعملاء بضمانات مختلفة، واما في عمليات الاستثمار أي شراء الأوراق المالية (الأسهم والسندات). أما البنوك المتخصصة فانه ليس لديها ودائع للعملاء ، بل انها تعتمد علي أموال المساهمين وحدها ( وفي بعض الأحيان علي حصيلة (ما تصدره من سندات) في منح القروض لعملائها من الزراع والصناع أو أصحاب العقارات

ومع ذلك فمن الواضح انه مهما اختلفت مجالات نشاط هذه البنوك وطبيعة الأموال المستثمرة فيها , فان وظيفتها الأساسية في سير النظــــــــــــام الاقتصادي هي جمع الأموال من الأ فراد سواء كانت في شكل أموال المساهمين أو ودائع العملاء أو أموال حملة السندات ، ثم اقراضهـــــــــــــا بعد ذلك لاي بعض الأفراد الآخرين سعيا وراء الحصول علي الربح

ومن ثنايا هذا التحليل، يمكن ان نجمل وظائف البنوك التجارية كما يلي
- قبول ودائع العملاء وتجميع المدخرات
- خلق الائتمان (خلق النقود المصرفية ودائع العملاء لدي البنوك)
- خصم ( شراء) الأوراق التجارية (الكمبيالات) باعتبار عملية الخصم نوعا من الاقراض قصير الأجل
- منح القروض للعملاء ( وهي بعينها خلق الائتمان أي الودائع المصرفية) وذلك بضمانات مختلفة باعتبارها نوعا من الاقراض متوسط الأجل
- الاستثمار في الأوراق المالية (شراء السندات مثلا) وهو بمثابة منح ائتمان طويل الأجل

وبالنسبة للاستثمار في الأوراق المالية بالذات كأحد وظائف البنوك التجارية كما توضح آنفا فان أقل أصول البنوك التجارية سيولة ، وذلك لان حملة الأوراق المالية في شكل سندات لا يستردون قيمتها الا بعد انقضاء فترة طويلة من الزمن، ومن ثم فان القيمة السوقية لهذه السندات ( وقد تختلف عن قيمتها الاسمية) تنقلب صعودا وهبوطا حسب أحوال السوق ، وتتناسب تناسبا عكسيا مع السعر الجاري للفائدة في السوق. وثمة أسواق خاصة بالأوراق المالية ( أسواق المال) يتم فيها التعامل في هذه الأوراق في يسر وسهولة وعلي نطاق واسع

غير أن معظم البنوك التجارية الحديثة يقدم خدمات أخري مستحدثة الي جانب خدماتها التقليدية كبنوك خصم أو ايداع وخلق الودائع. اذ تقدم يعض الخدمات الهامة " الوكالية "بالانابة عن عملائها والبنوك الأخري كايداع الأشياء الثمينة المملوكة للعملاء في خزائن آمنة ، وتحصيـــل قيمة الفواتير الأجنبية التي تنول الي العملاء. هذا فضلا عن قيام البنوك التجارية بالمعاملات الخاصة بالأسهم والسندات وعمليات الصرف الأجنبي ، وقيامها بمهام الوكيل المفوض أو المنفذ (الوصية أو مزاد مثلا) أو أمين الاستثمار

بل أصبح الاتجاه الآن في الولايات المتحدة مثلا نحو المزيد من توسع البنوك في تقدم الخدمات للعملاء، بما يخفف عنهم كثيرا من العناء ، ويوفر لهم كثيرا من الوقت. من أمثلة ذلك قيام البنك بدفع ما يستحق علي عملائه - بناء علي طلبهم- من قيمة فواتير المياه أو الكهرباء أو التليفون وايجار المساكن أو الأبنية غير السكنية وأقساط اثمان المشتريات من مخازن البيع وأقساط التأمين علي الحياة .. الخ ، وذلك خصمـا من الأرصدة الدائنة للعملاء لدي البنك

(وللحديث بقية)
 
عودة
اسم المستخدم
كلمة المرور
دخول تلقائى

المؤلفة فى سطور